عاجل

السلطات الصينية تواصل عزمها على توفير الحماية اللازمة لضمان السير الحسن للألعاب الأولمبية بعد العملية الإرهابية العنيفة التي ضربت كاشغار و التي خلفت ستة عشر قتيلا و ستة عشر جريحا في صفوف شرطة الحدود.

التقارير أشارت إلى قيام رجلين بهجوم على مركز للشرطة الحدودية بواسطة شاحنة إضافة إلى إلقاء قنبلتين يدويتين.

و تقع كاشغار في إقليم شينجيانغ ذات الغالبية المسلمة، شمال غرب الصين. أين كان يُتوقعُ حدوث هجمات مسلحة في هذه المنطقة ذات الغالبية المسلمة.

أصابع الإتهام وجهت إلى مقاتلي الحزب الإسلامي لتركستان الذي هدد بنسف الألعاب الأولمبية في بكين.

الإجراءات الأمنية مشددة في المطارات و في المواقع الإستراتيجية إستعدادا لإستقبال الألعاب الأولمبية هذا الجمعة في الوقت الذي تصر فيه بكبن على أن التعزيزات العسكرية التي سخرتها ستضمن أمن الأولمبياد.