عاجل

الصين تحكم قبضتها الأمنية لكنها تسعى ايضاً الى طمأنة الرياضيين والسياح، قبل ثلاثة أيام من انطلاق الألعاب الأولمبية.

ونشر الجيش 34.000 جندي، و 122 مروحية بالإضافة الى عشرات السفن البحرية تحسباً لأي عمل إرهابي.

وشددت السلطات التدابير الأمنية في القرية الأولمبية ومحيطها كما قيدت وصول الصحافيين الأجانب الى ساحة تيان امن .

تدابير الحيطة هذه، تأتي بعد الهجوم الإرهابي في قشقر الذي نسبته وسائل الإعلام الى الإسلاميين الأويغور .

وهذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيه السلطات علناً عن هذه المنظمة الإسلامية، الحزب الإسلامي في تركستان والذي وضع على لائحة المنظمات الإرهابية تحت ضغوط من الولايات المتحدة .

الهيئة الوطنية المنظمة للألعاب أشارت الى أن قوات الأمن وضعت ما يزيد عن مئة خطة أمنية تحسباً لكافة الإحتمالات مما يعني أنها تستبعد حدوث أي أعتداء خلال المبارايات.