عاجل

تقرأ الآن:

أرخبيل الغولاغ: الرواية التي كشفت فظاعة المعتقلات السوفياتية


العالم

أرخبيل الغولاغ: الرواية التي كشفت فظاعة المعتقلات السوفياتية

“أرخبيل الغولاغ” من الروايات الأشهر للأديب الروسي ألكسندر سولجينتسين. الأديب الذي رحل عن الدنيا منذ أيام قليلة، كشف في هذه الرواية المأساة التي كانت حاصلة في معسكرات السخرة في زمن الإتحاد السوفياتي. فهو أمضى فيها سبعة أعوام طوال

إحدى الناجيات من معتقلات الغولاغ سوزانا بيتشورو تحدثت عن معاناتها وقالت إن سولجينتسين كسر الصمت الذي كان يحيط بمعسكرات الإعتقال الروسية: الناس الذين لم يكونوا في المعسكر، تساءلوا هل هو فعلا بهذه الفظاعة؟ وأخبرناهم القليل عن الحقيقية. كان عملا بطوليا من سولجينتسين فهو جعل الناس يفكرون. لكنه تحدّث عن عدد من الأمور الرهيبة في كتابه أرخبيل الغولاغ. لم أتمكن من السماح لأولادي وأحفادي بقراءته حتى أصبحوا ناضجين

كان عمر سوزانا سبعة عشر عاما حين سجنت وأرسلت إلى معسكر السخرة. برأيها، كانت “أرخبيل الغولاغ” الرواية التي اختصرت مأساتها، ومأساة الكثيرين في معتقلات هي من الأسوأ في تاريخ الإنسانية