عاجل

أعادت إسرائيل تسعين فلسطينيا من حركة فتح إلى قطاع غزة اللذين لجأوا إلى أراضيها هربا من الصدامات العنيفة التي عرفها قطاع غزة .
إسرائيل التي تعتبر العملية خطوة إنسانية و تسلم الهاربين إلى السلطات الفلسطينية تتهم حماس بالتسبب في أعمال العنف بالتعاون مع السلطات الفلسطينية .

و ترى أن قرار ترحيل هؤلاء إلى الضفة الغربية بدل قطاع غزة يرجع إلى أنها تتحكم جيدا في الحدود مع هذه المنطقة المتاخمة للأردن.
من جانبها أفرجت حركة حماس عن ممثل حركة فتح في القطاع بعد أربعة أيام من إحتجازه .
زكريا الأغا صرح بأنه عومل كسجين سياسي و أن المعاملة كانت عادلة .
السلطات الإسرائيلية كانت قد منحت مائة و ثمانينن من مؤيدي فتح في قطاع غزة حق اللجوء السياسي إلى إسرائيل يوم السبت الماضي بعد الإشتباكات التي وقعت مع حركة حماس .
حماس التي تتهم عناصر من فتح بالوقوف وراء تفجير قنبلة في تموز الماضي في غزة و الذي أودى بحياة خمسة من عناصر جناحها العسكري بالإضافة إلى طفلة ،دعت بدورها العناصر التي لجأت إلى إسرائيل بالعودة إلى غزة مع ضمان عدم التعرض لهم .