عاجل

تقرأ الآن:

الوداع الأخير لسولجينتسين في أكاديمية العلوم في موسكو


العالم

الوداع الأخير لسولجينتسين في أكاديمية العلوم في موسكو

في أكاديمية العلوم في موسكو، بدأ منذ الصباح الوداع الأخير للأديب ألكسندر سولجينتسين الذي فارق الحياة عن عمر يناهز تسعة وثمانين عاما
الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين حضر لوداع الأديب الراحل، ووضع إكليلا من الورود أمام جثمانه
بوتين كان على وفاق سياسي مع سولجينتسين في آخر سنوات عمره، إلا أن أفكار الرجلين لم تلتق منذ البداية
فالأديب لم يهادن الرؤساء الذين تولوا الحكم في روسيا بعد انهيار الإتحاد السوفياتي، وبقي على مواقفه المعارضة التي عبّر عنها في كتبه الكثيرة، كما يرى الصحافي فيتالي تريتياكوف: كان سياسيا مستقلا ومعارضا للنظام السوفياتي. ولم ينتم في حياته إلى أي حزب أو دولة معينة. ربما يمكن النقاش حول ما إذا كان سياسيا جيدا أم لا، لكن لا يختلف إثنان على أنه كاتب سياسي محنك وفريد من نوعه

الأديب الحائز على جائزة نوبل للآداب يوارى جثمانه الثرى غدا الأربعاء في مقبرة دير دونسكوي في العاصمة الروسية كما طلب في وصيته