عاجل

بوتين يدرس وضع اللاجئين في أوسيتيا الشمالية

تقرأ الآن:

بوتين يدرس وضع اللاجئين في أوسيتيا الشمالية

حجم النص Aa Aa

فلاديمير بوتين في أوسيتيا الشمالية. رئيس الوزراء الروسي غادر بكين، حيث حضر حفل افتتاح الألعاب الأولمبية، رأسا إلى الإقليم التابع لروسيا من أجل دراسة وضع اللاجئين الذين تدفقوا عى أوسيتيا الشمالية، فارين من معارك الجارة الجنوبية. أكثر من ثلاثين ألف لاجئ غادروا الإقليم الانفصالي منذ اشتداد المعارك بين أوسيتيا الجنوبية وبين جورجيا، حسب ما أعلن عنه نائب رئيس الوزراء الروسي سيرغي سوبياني. الحرب دمرت، وجعلت أبسط شروط الحياة منعدمة، يقول مواطن من أوسيتيا الجنوبية:لم يعد عندنا ماء والغاز كان يأتينا من روسيا وقطعوه.
مواكب اللاجئين تدفقت لليوم التالي على التوالي من أوسيتيا الجنوبية، نحو أوسيتيا الشمالية، الخاضعة للنفوذ الروسي. الإقليمان اللذان فرقت بينهما السياسة، بعد سقوط الاتحاد السوفييتي، توحد بينهما اللغة المشتركة والعادات الثقافية.
في تبيليسي، المدنيون ليسوا أفضل حظا. الجورجيون لا يفهمون معنى لهذه الحرب التي تمزق إخوة أعداء، تربطهم أواصرعائلية في بعض الأحيان. تقول مواطنة من جورجيا: أظن أن هذه الحرب لم تكن ضرورية. أنا أتعاطف مع الشعب الجورجي، لأن زوجي من هناك، كما أتعاطف مع روسيا لأن أمي هناك. الدموع تغالبني، لكنني أطلب من الجميع أن يضع حدا لهذه الحرب التي لا يريدها أحد.
الجورجيون باتوا شبه منقطعين عن العالم، بعد أن علقت الرحلات الجوية بين تبيليسي وروسيا، كما علقت الرحلات بين العاصمة الجورجية والدول الأوربية، باستثناء تركيا وأوكرانيا.