عاجل

تطور لافت في الأزمة الجورجية الروسية. السلطات الجورجية سلمت إلى السفارة الروسية في تبليسي إشعارا بوقف العمليات العسكرية اعتبارا من هذا الأحد.

الخارجية الجورجية دعت روسيا إلى وقف فوري لإطلاق النار وإجراء محادثات
لافتة إلى أن الرئيس الجرجي ميخائيل ساكاشفيلي هو الذي أمر بهذه الخطوة.

يأتي هذا التطور بعد إعلان جورجيا سحبها لقواتها من إقليم اوسيتيا الجنوبية و بسط القوات الروسية لسيطرتها على تسخينفالي عاصمة الإقليم الذي يسعى للانفصال عن جورجيا.

وتفيد الأنباء بان عدد ضحايا المعارك في أوسيتيا الجنوبية وصل إلى الفي قتيل و العاصمة تسيخنفالي باتت شبه مدمرة في الوقت الذي وقع فيه عدة جنود جورجيين في أسر القوات الروسية.

هذا و لا يزال القتال دائرا على الحدود بين جورجيا والاقليم المنشق حيث تواصل الطائرات الروسية قصفها للمنطقة المحيطة بمطار تبيليسي في إنتظار إخماد صوت المدافع.