عاجل

روسيا تؤكد لأول مرة دخول قواتها إلى أبخازيا الإنفصالية قصد فتح جبهة جديدة في منطقة القوقاز. من جهة أخرى قامت القوات الأبخازية بشن هجومات عنيفة ضد وحدات الجيش الجورجي في كودوري ذات الغالبية الروسية.

القوات الروسية تكثف من هجوماتها و تواصل توغلها في الأراضي الجورجية رغبة منها في إقامة منطقة أمنية عازلة.

و تبقى المعلومات متضاربة فيما يخص سقوط مدينة غوري الجورجية في أيدي القوات الروسية. فبينما تؤكد تبيليسي تعرض بعض المدن و القرى الجورجية كغوري، سيناكي و بوتي أهم محطة نفطية في جورجيا إلى هجومات روسية، تنفي موسكو قيامها بأية هجومات على تلك المواقع كما نفت أن يكون الهدف من مشاركتها في الصراع هو الإطاحة بالرئيس الجورجي ميخائيل ساكاجفيلي.

و قد إستمر وصول التعزيزات العسكرية الروسية إلى منطقة القوقاز، حيث يتم الحديث عن ثلاتين ألف جندي روسي في أوسيتيا الجنوبية و أكثر من تسعة آلاف في ابخازيا.
الخسائر المادية و البشرية في إرتفاع متزايد. و قد أكد الصليب الأحمر أنه من السابق لأوانه إعطاء الحصيلة الرسمية لعدد القتلى.