عاجل

إعلان الرئيس ميدفيدف عن نهاية العمليات الروسية لم يساعد على جلاء الصورة على الأرض، متضاربة بعد ظهر اليوم حيث أعلن مصدر عسكري روسي أن القوات الجورجية تواصل اطلاق عيارات نارية بشكل متقطع لأستهداف القوات الروسية، فيما أشارت مصادر الرئاسة الجورجية من جهتها الى مواصلة روسيا قصف القرى الجورجية بعد إعلان انتهاء العلميات العسكرية.

وكان الطيران الروسي جدد قصفه لمدينة غوري، التي تبعد حوالي ستين كلم عن العاصمة تبليسي، صباح اليوم.

وكانت روسيا بدأت بهجوم مضاد يوم الجمعة الماضي في أوسيتيا الجنوبية كرد على العملية التي قامت بها القوات الجورجية في هذا الإقليم الإنفصالي لإستعادة السيطرة عليه وفرضت سيطرتها على العاصمة تسيخينفالي.

وفيما كانت العمليات تدور حول تسخينفالي، وغوري، قام الإنفصاليون في أبخازيا بهجوم على القوات الجورجية لإرغامها على الإنسحاب من هذا الإقليم الإنفصالي الآخر. وأفادت آخر التقارير عن انسحاب القوات الجورجية من خودوري غورج