عاجل

موسكو و تبليسي مدعوتان للإلتزام بالمفاوضات الدولية حول الوضع مستقبلا في اوسيتيا الجنوبية و أبخازيا. فبينما تصر جورجيا على وحدتها الترابية لم يتردد الإنفصاليون الأبخاز في كودوري عن رمي العلم الجورجي و تعويضه بالعلم الأبخازي.

روسيا و جورجيا تعهدتا بالوقف الفوري للإقتتال بشكل دائم و ضرورة ضمان و تسهيل وصول المساعدات الإنسانية.

و يتوجب على القوات الجورجية العودة إلى مواقعها في الوقت الذي تنسحب فيه القوات الروسية إلى المناطق التي كانت فيها قبل بداية الحرب.

و رغم وقف إطلاق النار تستمر الخلافات بين الطرفين. بسبب إستمرار بقاء موسكو في أبخازيا و اوسيتيا الجنوبية بموجب قانون سابق يخول لها مسؤولية حفظ السلام و هو ما يمثل دعما للإنفصاليين.

تبليسي قامت برفع دعوة إلى محكمة العدل الدولية تتهم فيها روسيا بالقيام بجرائم التطهير العرقي. كما تتهم المقاتلين الاوسيتين المدعومين من طرف القوات الروسية بإرتكاب مجازر في حق الجورجيين.