عاجل

كوبا في مهب العاصفة الاستوائية “في”. مع طلوع الفجر هبت أولى الرياح و تساقطت الأمطار بغزارة على سواحل شرق الجزيرة مخلفة ارتفاع علو الأمواج و منسوب الأنهار إضافة إلى انقطاع في التيار الكهربائي .

في رحلتها عبر الكرايبي، خلفت العاصفة إلى حد الآن حوالي ستين قتيلا معظمهم في هايتي و جمهورية الدومينيكان.بمجرد تلقيها إنذار مصالح الأرصاد الجوية ، السلطات الكوبية سارعت إلى إجلاء مئات السكان من المناطق الساحلية.

العاصفة مع ذلك لم تخلف ذلك الدمار الذي خشيته كوبا، إلا أنها بدأت تأخذ شكل إعصار و مسارها عرج على الشمال الغربي، وجهة الولايات المتحدة.

هناك، في فلوريدا السكان سارعوا إلى تحضير ملاجىء آمنة.مركز الأرصاد الجوية في ميامي لم يقلل من مخاوفهم وتوقع وصول “في” خلال الساعات القليلة المقبلة مع احتمال أن ترتقي العاصفة، و هي السادسة هذا الموسم في الأطلسي، إلى درجة إعصار.

سلطات الولاية الأمريكية أعلنت حالة الطواىرء وأعطت تعليمات للسكان بالابتعاد عن السواحل فيما فضل السياح قطع العطلة و الرحيل.