عاجل

يوم عيد في باكستان التي عرفت مدنها فرحة عارمة حيث خرج آلاف الباكستانيين إلى الشوارع للتعبير عن سعادتهم بعد إعلان الرئيس الباكستاني برويز مشرف عن إستقالته من رئاسة البلاد.

مشرف ربط إعلان إستقالته بالوضع واستشارة المستشارين القانونيين والحلفاء السياسيين، و دعا الفرقاء في باكستان إلى المصالحة حفاظا على مصلحة البلاد.

برويز مشرف يحكم باكستان منذ عام ألف و تسعمائة و تسعة و تسعين بعد الإنقلاب الذي قاده. وتعرض منذ الإنتخابات التشريعية الأخيرة إلى ضغوط شديدة من الائتلاف الحاكم . و أثناء إعلانه عن إستقالته أكد مشرف أنه يترك مستقبله بين أيدي الشعب الباكستاني.

و تتشكل المعارضة أساسا من حزب الشعب الباكستاني بقيادة آصف علي زرداري زوج رئيسة الوزراء الراحلة بينظير بوتو والرابطة الإسلامية بزعامة رئيس الوزراء السابق نواز شريف.

الإئتلاف الحاكم كان قد هدد بتوجيه قائمة اتهامات ضد مشرف أمام البرلمان، ما كان سيمهد لإقالته.