عاجل

الطائرة التابعة لشركة سباناير الأسبانية هي من نوه آم دي إثنان و ثمانون.
و قد اضطرت إلى الهبوط بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار باراخاس في مدريد متوجهة إلى لاس بالماس في جزر الكاناري .و هي قادرة على استيعاب ما لايقل عن مائة و ستة و ستبن راكبا

“سباناير” أسست في العام ستة وثمانين و هي, ثاني أكبر شركة طيران في إسبانيا بعد إيبيريا, وقد سجلت حادثا آخر أثناء رحلة بين إقليم الباسك وبرشلونة في يناير/كانون الثاني ألفين وستة جرح فيه خمسة مسافرين في عملية إخلاء طارئة.

وسجلت الشركة خسارة بقيمة واحد و أربعين مليون يورو في الربع الأول من العام الحالي بسبب ارتفاع أسعار الوقود, وهي تدرس التخلص من ربع موظفيها البالغ عددهم أربعة آلاف.