عاجل

عاجل

مشروع مجلس الأمن إلى طريق مسدود

تقرأ الآن:

مشروع مجلس الأمن إلى طريق مسدود

حجم النص Aa Aa

مشروع القرار الجديد الذي يدعو إلى إحترام وحدة الأراضي الجورجية و سيادتها و سحب القوات الروسية منها لم يقدم للتصويت في مجلس الأمن الدولي أمس بسبب رفض روسيا التي رأت أنه لا يشير بالتحديد إلى النقاط الست لمخطط السلام الذي إقترحته باريس و حاز على موافقة موسكو و تبليسي. ما قد يهمل المحادثات عن مستقبل الوضع في المناطق الإنفصالية.

و كان وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي قد وجهوا إنتقادات شديدة اللهجة إلى روسيا خلال الإجتماع الطارئ أمس في بروكسل على خلفية الصراع في القوقاز. النايتو جدد تضامنه مع جورجيا، و رأى أن مستقبل العلاقات مع روسيا يتوقف على مدى استعدادها للإنسحاب و إحترام الوحدة الترابية و سيادة جورجيا.

وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أشارت إلى أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى عزل روسيا، إنما تنتقد السلوك الذي إنتهجته موسكو خلال الأزمة الأخيرة عندما قامت بغزو دولة صغيرة مجاورة. رايس إعتبرت أن روسيا تخلت عن مبادئ التعاون الموجودة بين الدول و المجتمعات.

خطاب موسكو إتهم حلف شمال الأطلسي بالتحيز و دعم النظام الإجرامي في تبليسي،
حيث تحدث وزير الخارجية سيرغاي لافروف عن محاولات النايتو الرامية إلى دعم نظام ساكاجفيلي و السعي إلى إعادة تسليح القيادات الحالية في جورجيا.

الصيغة الأولى من الخطة التي إقترحتها فرنسا لوضع حد للصراع بين روسيا و جورجيا كانت تنص على “بدء محادثات دولية حول الوضع المستقبلي و وسائل إحلال الأمن والإستقرار الدائمين في أبخازيا واوسيتيا الجنوبية”.