عاجل

تقرأ الآن:

ملابسات حادث تحطم الطائرة الأسبانية ما زالت غامضة


إسبانيا

ملابسات حادث تحطم الطائرة الأسبانية ما زالت غامضة

غداة حادث تحطم الطائرة الأسبانية في مطار مدريد و الذي خلف ما لا يقل عن مائة و ثلاثة و خمسين قتيلا ما زالت ملابسات الحادث غير واضحة.

فرق الإنقاذ تمكنت من العثور على الصندوقين الأسودين وسيبدأ المحققون في فحص المعلومات المتوفرة فيهما لمعرفة أسباب تحطم الطائرة الأمريكية الصنع رغم أنه تبين بأن المأساة وقعت في مرحلة الإقلاع.

التقارير الأولية كانت أشارت إلى أن النيران اندلعت في أحد المحركات أثناء أو مباشرة بعد إقلاعها من المدرج الرابع في المطار قبل أن تتحطم في حقل قريب من المطار.

لكن بعض الخبراء يرون أن حريق المحرك ليس سببا كافيا لتفسير هذا الحادث و أنه قد تكون هناك أسباب أخرى وراء هذه الكارثة.

وقال وزراء أسبان إنه من المستبعد أن يكون سقوط الطائرة بسبب التقصير وإنه يعتبر حادثاً مستبعدين فرضية العمل الإرهابي.

وقالت وسائل الإعلام الأسبانية إن قائد الطائرة أبلغ عن عطل في مقياس الحرارة، لكن أعتقد أنه قد أصلح.

العديد من أقارب الضحايا عبروا عن غضبهم واستيائهم من شركة “سباناير” المالكة للطائرة وألقوا باللوم عليها في في هذه المأساة.

ويعتبر هذا الحادث الأسوأ من نوعه في أسبانيا منذ عام ثلاثة و ثمانين حينما سقطت طائرة بوينغ تابعة للخطوط الكولومبية في مدريد مخلفة مائة و واحد وثمانين قتيلاً.