عاجل

عائلات ضحايا الطائرة الاسبانية لم تفق من هول الصدمة. غياب تفسير واضح لاسباب الحادث فاقم من غضب اقرباء القتلى الذين يتهمون شركة سبان آير التي تملك الطائرة بالتقصير.. محققون محليون نفوا فيها بشدة ان يكون تحطم الطائرة ناجما عن اشتعال محركها الايسر كما قيل سابقا

طيارون اسبان رجحوا ان يكون تحطم الطائرة قد نتج عن ضعف قوة الدفع لحظة اقلاعها. فيما اشار آخرون الى تقصير شركة اسبان آير في اجراءات الصيانة و الوقاية. واعلنت حكومة مدريد عزمها على القيام بتحقيق صارم حول الحادث الذي اودى بحياة 153 مسافرا و اصابة 19 آخرين بجروح متفاوتة

هذا في الوقت الذي مازالت تتواصل فيه بصعوبة بالغة عمليات تحديد هوية القتلى. فلم تستطع المصالح المختصة حتي الآن التعرف الا على تسعة و خمسين منهم . و بالنظر للتشوه الكبير الذي تعرضت له اجسام الآخرين بفعل الاحتراق، صار لزاما اللجوء الى اختبارت الحمض النووي للتعرف على هوياتهم.

وفي مبادرة غير مسبوقة، اعلن عمدة مدريد عن تنظيم مراسيم تأبين رسمي لضحايا الحادث في اليو م الاول من سبتمبر/ ايلول القادم