عاجل

تقرأ الآن:

أسر ضحايا الكارثة الجوية تفجر غضبها ضد شركة "سبانير"


إسبانيا

أسر ضحايا الكارثة الجوية تفجر غضبها ضد شركة "سبانير"

أسر مفجوعة، مكلومة ومنهارة.أسر ضحايا الرحلة خمسون اثنان و عشرون التي لم تكتمل، حلوا بمطار مدريد باراخاس للوداع الأخير. بعد الصدمة، الحزن تفجر غضبا وبعض الأسر أكدت أن ذويها اتصلوا بها محتجين لحظات قبل الكارثة.

في شهاداتهم، أكد الأقارب أنهم تلقوا رسائل هاتفية أو مكالمات من الضحايا أخطروهم بوجود عطل على مستوى الطائرة، و بأنهم منعوا من مغادرتها.

الفاجعة راح ضحيتها مائة و ثلاثة و خمسون راكبا جمعتهم الأقدار الأربعاء الماضي على متن طائرة شركة سبانير. إكراما لأرواح هؤلاء، وقف الإسبان خمس دقائق صمتا. في مطار العاصمة، الدقائق مرت ساعات طوال بالنسبة للأسر.عاهل البلاد الملك خوان كارلوس جاء مع عقيلته الملكة صوفيا لمؤازرتهم و تفقد عمليات الإنقاذ.