عاجل

عاجل

السلطات الإسبانية تتابع التحقيقات حول الكارثة الجوية

تقرأ الآن:

السلطات الإسبانية تتابع التحقيقات حول الكارثة الجوية

حجم النص Aa Aa

تستمر محاولات السلطات الإسبانية التعرف على هويات الضحايا الذين تفحّمت أجساد معظمهم في حادث الطائرة الأربعاء في العاصمة الإسبانية مدريد.

التحقيقات في الكارثة الجوية الأكبر منذ نحو ربع قرن في البلاد، جارية على قدم وساق خصوصا في ظل التشكيكات من وجود تراخ في صيانة الطائرات في شركة سباناير المالكة للطائرة

نائب رئيس الوزراء ماريا تيريزا فرنانديز دي لا فيغا تحدّثت عن الإجراءات التي تقوم بها الدولة للتعرف على هويات الضحايا: “لقد تم نقل جميع الجثامين إلى مركز خاص، لإخضاعها للفحوص اللازمة للتعرف على هوياتها. وهناك طريقتين اعتمدناهما لهذا الغرض: إختبار الدي. أن. إي، وفحص البصمات”

الطائرة كانت تحطمت لدى إقلاعها وانحرفت عن مسارها بعد أن اشتعل محرّكها مما أدى إلى انفجارها على الفور، ما تسبب بمقتل مئة وثلاثة وخمسين شخصا وإصابة تسعة عشر آخرين بجروح. وبالنسبة إلى خبراء الطيران فإن اشتعال المحرّك ليس السبب الوحيد الذي أدى إلى الكارثة، كما يقول أحدهم: “عندما ينفجر أحد محركي الطائرة، يمكنها أن تعمل على المحرك الآخر. لذلك، يبدو أنه في هذه الكارثة تراكمت عدة أعطال وأدّت إلى ما حصل”

يذكر أن شركة سبان إير أكّدت أن قائد الطائرة كان أشار الى عطل فني في مدخل الهواء الى المحرك، إلا أن المشكلة أصلحت قبل محاولة الطائرة المنكوبة الاقلاع