عاجل

تقرأ الآن:

باكستان ..تصعيد أمني يتقاطع مع عدم استقرار سياسي


باكستان

باكستان ..تصعيد أمني يتقاطع مع عدم استقرار سياسي

ثمانية عشر قتيلا على الأقل بينهم عسكريون ومدنيون قضوا في اعتداءات نفذتها طالبان في هضبة سوات سمال غرب البلاد

الاعتداء هو الثالث من نوعه في غضون أربعة أيام ومن أكثر الاعتداءات دموية ذلك الذي ضرب مصنعا للأسلحة الخميس الماضي في إسلام أباد وأسفر عن مقتل ما لا يقل ثمانية وسبعين قتيلا

القوات الحكومية الباكستانية ردت بشن هجوم عسكري على مناطق القبائل الجبلية المتاخمة للحدود الأفغانية ما أسفر عن مقتل زهاء سبعة وثلاثين عنصرا من طالبان ..

في غضون ذلك يبقى الفراغ السياسي على حاله في البلاد بعد استقالة الرئيس مشرف ولن يعين رئيس جديد قبل السادس من أيلول سبتمبر المقبل

علي آصف زرداري رئيس حزب الشعب وزوج الزعيمة الراحلة بناظير بوتو ..من بين الافر حظا في الفوز بمنصب الرئيس بعدما رشح رسميا من طرف حزبه الذي يملك الغالبية في البرلمان ..لكن زرداري لم يفصح بعد عن نواياه في قبول المنصب أو التنازل عنه لصالح رئيس الوزراء الاسبق نواز شريف

باكستان ..تصعيد أمني يتقاطع مع عدم استقرار سياسي

ثمانية عشر قتيلا على الأقل بينهم عسكريون ومدنيون قضوا في اعتداءات نفذتها طالبان في هضبة سوات سمال غرب البلاد
الاعتداء هو الثالث من نوعه في غضون أربعة أيام ومن أكثر الاعتداءات دموية ذلك الذي ضرب مصنعا للأسلحة في إسلام أباد وأسفر عن مقتل ما لا يقل ثمانية وسبعين قتيلا

وتحت ضغط من الولايات المتحدة أطلقت القوات الحكومية حملة عسكرية على مناطق القبائل الجبلية المتاخمة للحدود الأفغانية أسفرت عن مقتل زهاء سبعة وثلاثين عنصرا من طالبان ..
في غضون ذلك يبقى الفراغ السياسي على حاله بعد استقالة الرئيس مشرف حيث لن يعين رئيس للبلاد قبل السادس من أيلول سبتمبر رئيس حزب الشعب وزوج الزعيمة الراحلة بناظير بوتو ..علي آصف زرداري من بين الافر حظا في الفوز بالمنصب بعدما رشح رسميا من طرف حزبه الذي يملك الغالبية في البرلمان
لكن زرداري لم يفصح بعد عن نواياه في قبول المنصب أو التنازل لصالح رئيس الوزراء الاسبق نواز شريف