عاجل

تقرأ الآن:

فرحة في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا بعد التأييد الروسي الرسمي لاستقلالهما


جورجيا

فرحة في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا بعد التأييد الروسي الرسمي لاستقلالهما

فرحة عارمة في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، سيارات تجوب الشوارع، وأعلام مرفوعة وأهازيج للاحتفال بالقرار الذي اتخذه البرلمان الروسي أمس الأثنين بالاعتراف باستقلالهما، وهما منطقتان مستقلتان فعليا ومواليتان لروسيا في جورجيا مما يصعد في حرب الاعصاب الدائرة رحاها بين روسيا وجورجيا.

يذكر أن أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا أعلنتا انفصالهما غداة انهيار الاتحاد السوفياتي ودافعتا عن الاستقلال في نزاعات مسلحة ضد القوات الجورجية، وتضم المنطقتان أقليات قومية على قطيعة مع تبيليسي وتدعمهما روسيا، ومعظم سكان أوسيتيا الجنوبية وابخازيا يحملون جوازات سفر روسية ، ففضلا عن أهنما منفصلتان عن باقي جورجيا بحدود حقيقية فهما تلتفتان اقتصاديا نحو روسيا حتى وإن لم تتخل تبيليسي يوما عن فكرة استعادتهما

في سياق حرب الأعصاب ين جورجيا وروسيا اتهمت القوات الأبخازية جورجيا بتخزين اسلحة دمار شاملة ضدها على أراضيها زاعمة أنها عثرت على بعض منها

هذا وبعدما صادق البرلمان الروسي بالإجماع على استقلال كل من أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا أعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف لدى استقباله ممثل روسيا لدى الحلف الأطلسي ديمتري روغوزين أن روسيا على استعداد للمضي إلى حد قطع العلاقات مع الحلف الأطلسي إذا لم يعد الحلف راغبا في التعاون

هذا واتهمت تبيلسي روسيا وأوسيتيا الجنوبية بطرد الجورجيين من أوسيتيا الجنوبية بعد الهجوم الروسي المضاد في الثامن من آب أغسطس الذي جاء ردا على محاولة جورجيا استعادة السيطرة على هذه الجمهورية التي أعلنت استقلالها من جانب واحد في التسعينات..