عاجل

تقرأ الآن:

اتهامات لموسكو بممارسة التطهيرالعرقي في جورجيا


روسيا

اتهامات لموسكو بممارسة التطهيرالعرقي في جورجيا

التوتر يشتد بين موسكو والغرب بشقيه الأوروبي والأمريكي.اعتراف روسيا باستقلال جمهوريتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا أفرز سيلا من الانتقادات في العالم تقودها أوروبا والولايات المتحدة، فضلا عن وجود شبه إدانة عامة من بلدان الحلف الطلسي.

مؤشر آخر على حدة االتوتر بين روسيا والغرب هو إعلان مندوب روسيا الدائم لدى حلف الشمال ألأطلسي أن موسكو تعلق تعاونها مع الحلف في سلسلة من المجالات فيما تم إرجاء زيارة الأمين العام للحلف المرتقبة إلى روسيا بحلول شهر تشرين الأول أكتوبر.

قائد الدبلوماسية الفرنسية بيرنير كوشنير الذي تترأس بلاده الاتحاد الأوربي في دورتها الحالية ذهب بعيدا في تصريحاته وتجاوز الإدانه حيث اتهم موسكو بالإعداد لعملية تطهير عرقي في جورجيا.

وقال كوشنير في هذا السياق في تصريح للقناة التلفزيونية الثانية “ هذه خارطة أوسيتيا هنا توجد مدينة تدعى أخالغوري ويقال إن القوات الروسية ستقوم هذه الليلة بدفع الجورجيين نحو جورجيا في سياق عملية تطهير عرقي حتى يصبح هذا الجزء من أوسيتيا متجانسا، هذا ليس مقبولا.

لندن من جهتها نددت بالقرار الروسي معتبرة أنه مرفوض تماما لكنها لم تذهب إلى حد اتهام موسكو بالقيام بعملية تطهير عرقي .