عاجل

الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات على روسيا و هذه الأخيرة تتلقى دعم الصين وآسيا الوسطى.
فقد أعربت الصين وكزاخستان وأوزبكستان وطاجيكستان وقرغيزستان عن دعمها “للدور الفعال” الذي تقوم به روسيا في حل النزاع مع جورجيا، حسب ما ورد في مشروع إعلان مشترك لقمة منظمة شانغهاي للتعاون في العاصمة الطاجيكية دوشانبي.
رئيس كازيخستان برر التحركات الروسية في جورجيا بالقول :

رد روسيا على الهجوم الجورجي الأول يمكن أن يكون إما إلتزام الصمت أو حماية مواطنيها.
أعتقد ان روسيا قامت بكل ما في وسعها لمنع سفك المزيد من الدماء

في الأثناء وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير أوضح أن القمة الأوروبية الطارئة الاثنين المقبل تفكر في فرض عقوبات على موسكو لافتا إلى أن باريس لم تقترح هذه العقوبات.

كوشنير يقول :

نحاول وضع نص قوي يعبر عن رغبتنا في رفض السلوك الروسي
إمكانية فرض عقوبات ستدرس وكذلك وسائل أخرى طبعا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قلل من جانبه من أهمية هذه التهديدات الأوروبية واصفا ذلك بأنه نتاج خيال مريض و ارتباك في الغرب.

على الأرض ما زالت القوات الروسية متواجدة داخل الأراضي الجورجية و خاصة في مدينة بوتي فيما نفى الحلف الأطلسي بشدة حشده للسفن البحرية في البحر الأسود كما تزعم موسكو.