عاجل

الإعصار غوستاف وبعد أن ضرب كوبا بقوة، غادرها باتجاه خليج المكسيك وولاية لويزيانا الأميركية، وذلك حسب المعهد الكوبي للأرصاد الجوية. وبلغت سرعة رياح غوستاف المصنّف في الدرجة الرابعة، مئتين وأربعين كيلومتر داخل كوبا، مخلّفا عددا من الجرحى وأضرارا مادية جسيمة، دون التسبب بسقوط ضحايا

المركز الوطني الأميركي للأعاصير كان تخوّف من وصول غوستاف إلى الدرجة الخامسة والأخيرة خصوصا بعد اجتيازه كوبا ووصوله إلى الأراضي الأميركية، مهددا المنشآت النفطية في خليج المكسيك

الإعصار كان خّلف نحو خمسة وثمانين قتيلا في الكاريبي قبل وصوله إلى كوبا. وتستعد الولايات الواقعة جنوب الولايات المتحدة لوصول غوستاف المدمّر في ظل خشية السكان من تكرار مأساة إعصار كاترينا الذي اجتاح مدنهم في العام ألفين وخمسة