عاجل

إستنفار في نيو أورليانز قبيل وصول الإعصار غوستاف

تقرأ الآن:

إستنفار في نيو أورليانز قبيل وصول الإعصار غوستاف

حجم النص Aa Aa

تستمر التحضيرات في الولايات المتحدة الأميركية لإستقبال الإعصار غوستاف الذي يهدد بشكل خاص ولايتي لويزيانا وتكساس. مدينة نيو أوليانز بدأت تخلو من سكانها، وبدت الطرقات فيها فارغة إلا من القليل من السيارات المارة.

ورغم تراجع الإعصار إلى الدرجة الثالثة بعد أن وصل إلى الرابعة حين كان في كوبا، تخوفت السلطات من قدرته على تدمير المدن التي سيمرّ بها، كما قال حاكم لويزيانا بوبي جندال: “أريد أن يجتهد الناس. ما زال لديكم النهار بكامله، لديكم ساعات عديدة لترحلوا. لا أريد لمواطنينا في المناطق الساحلية أن يفكروا بإمكانية أن يبقوا وأن يتحدوا الإعصار.”

نحو مليوني شخص غادروا سواحل لويزيانا حتى الآن، رغم التوقعات بأن غوستاف سيكون أضعف من الإعصار كاترينا في العام ألفين وخمسة. فالسلطات التي تتخوف من تكرار مأساة كاترينا أرادت هذه المرة التحضّر جيّدا لاستقبال الضيف غير المرحب به.

وكان غوستاف إنتقل من كوبا ووصل أمس إلى خليج المكسيك ويتوقع وصوله مساء اليوم إلى المدن الساحلية في لويزيانا.

ست وتسعون في المئة من الإنتاج النفطي كان توقف في الشركات العاملة في خليج المكسيك أمس بسبب وصول الإعصار غوستاف وتم إجلاء الموظفين من منصات الإنتاج. علما أن خليج المكسيك يؤمن نحو ست وعشرين في المئة من إجمالي إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة.