عاجل

بولندا و دول البلطيق تسعى لاتخاذ موقف أوروبي حازم من روسيا لكنها في الوقت نفسه لا تريد حدوث انقسامات قد لا يتأخر الروس في استغلالها.
وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي يرى أنه من الصعب حاليا مواصلة المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي و روسيا

وزير الخارجية البولندي يقول:
أعتقد أنه علينا الآن أن نعتمد مقاربة ثانية أكثر حزما و تشددا إزاء ما نتفق عليه و إذا ما كنا في تنافس مع روسيا لكن روسيا تجاوزت كل حدود المعقول

بولندا و السويد تعملان على إرساء شراكة بين دول أوروبا الشرقية و الاتحاد الأوروبي تستثني روسيا و قد تكون على غرار مشروع الاتحاد من اجل المتوسط

وزير الخارجية البولندي يقول:

بكل أسف الأحداث اكدت أننا كنا على حق.
اعتقد أنه لا بد من إبداء أهمية أكثر بدول أوروبا الشرقية.
هناك الاتحاد من أجل المتوسط و هو فكرة جيدة لكن أعتقد ان المشروع البولندي السويدي الذي قبله مجلس الاتحاد الأوروبي لإرساء شراكة مع دول أوروبا الشرقية يتطلب الآن المزيد من الجهد و من الأموال.

اللافت هو أن الدول التي تطالب باتخاذ إجراءات مشددة إزاء موسكو مثل بولندا و استونيا و لاتفيا و ليتوانيا هي التي تعتمد أكثر من غيرها على إمدادات الغاز الروسي.