عاجل

تقرأ الآن:

بدء إجلاء السكان في المدن الساحلية الأمريكية


العالم

بدء إجلاء السكان في المدن الساحلية الأمريكية

هؤلاء جزء من حوالي مليوني أمريكي تم إجلائهم بعيدا عن مركز الإعصار غوستاف الذي بات يقترب من المدن الساحلية في ولايات آلاباما وميسيسيبي ولويزيانا وجنوب شرق تكساس

مراكز اللآجئين إكتظت بالهاربين خصوصا من مدينة نيو أورليانز مما يوصف بأم العواصف الذي حول العديد من المدن الأمريكية إلى مدن أشباح بفعل التحذيرات التي رجحت أن يكون له تأثير مدمر كإعصار كاترينا الذي ضرب المدينة عام ألفين وخمسة

ورغم إعلان الإدارة الأمريكية حالة الطوارىء القصوى ووضع خطط لإجلاء سكان المناطق وإتخاذ إجراءات الأمان والسلامة المطلوبة إلا أن العديد من المواطنين ما زالوا من غير مأوى بعد أن هجروا بيوتهم كحال هذه المرأة التي تقول:

“حسنا لا نستطيع المكوث في هذا الملجأ لأنهم أخبرونا أن جميع الأماكن محجوزة ولا يوجد متسع لنا وحاولوا أرشادنا إلى مكان آخر لكننا لا نعرف ولا نستطيع إيجاد مكان آخر لغاية الآن”

وخوفا من تكرار عمليات السلب والنهب والإعتداء على الممتلكات في مثل هذه الحالات هرع العديد من الأمريكيين إلى متاجر الأسلحة لشراء البعض لحماية أنفسهم ممن يستغلون الكارثة ليزيدوا من حدتها على المواطنين

مالكة متجر سلاح تقول: “إنهم يشعرون أفضل بشراء السلاح لأنهم لا يعرفون ماالذي سيحدث إنهم يحاولون حماية أنفسهم والناس الذين لم يقتنوا سلاحا في حياتهم فإنهم يفعلون الآن”

ومع إستبعاد وصول قوة الإعصار غوستاف إلى الفئة الرابعة إنتشرت فرق من الحرس الوطني وقوات الشرطة في العديد من المدن الأمريكية ضمن خطة الطوارىء التي تشهدها المدن الساحلية في الولايات المتحدة