عاجل

رحبت روسيا بما وصفته موقفا مسؤولا للاتحاد الأوربي الذي تخلى عن خيار العقوبات واكتفى بالتهديد بتجميد مفاوضات الشراكة خلال قمة طائرة انعقدت أمس في بروكسيل. الاتحاد الأوربي عكس من جهته صورة وحدة الصف بين أعضائه في الرد على موسكو.

بعيدا عن دبلوماسية الموقف الرسمي المعلن خلال قمة بروكسيل، في الكواليس الأوربيون يتطلعون الآن إلى تدارك الليونة.الرئيس الفرنسي و رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأوربي نيكولا ساركوزي أعلن أنه سيرأس وفدا أوربيا للقيام بزيارة يوم الإثنين المقبل لكل من تبيليسي و موسكو للمطالبة باحترام اتفاق وقف إطلاق النار.

الصحافة المحلية في جورجيا اعتبرت الموقف الأوربي خطوة هامة، بينما نظيرتها في روسيا رأت أن ورقة الطاقة منعت الأسوء. الصحافة في البلدين أجمعت على أن يجدد الوفد الاوربي الدعم لتبيليسي، على ان يخصص المحطة الروسية لإقناع موسكو بسحب قواتها من عمق الأراضي الجورجية كشرط لاستئناف المفاوضات مع بروكسيل منتصف الشهر الحالي.