عاجل

حالة الطوارىء في بانكوك لمنع تطورات أخطر للأزمة السياسية

تقرأ الآن:

حالة الطوارىء في بانكوك لمنع تطورات أخطر للأزمة السياسية

حجم النص Aa Aa

بعد إعلان حالة الطوارىء في العاصمة التايلاندية باكوك، قائد أركان الجيش سارع إلى طمأنة المتظاهرين المؤيدين و المناهضين للحكومة.الجيش سيكون إلى جانب الشعب حسبه و لن يلجأ إلى القوة بل سيقف في الوسط فقط لمنع تجدد أعمال العنف بين الطرفين.

منذ أسبوع، غليان الشارع على إيقاع اعتصام مئات المتظاهرين أمام قصر الحكومة للمطالبة باستقالة الوزير الأول ساماك سون دان رافي بلغ خلال الليلة الماضية نقطة الانفجار. مصادمات عنيفة دارت بين المناهضين و المؤيدين المعتصمين بدورهم في محيط البرلمان. الحصيلة، قتيل و أكثر من أربعين مصابا.

تكثيفا للضغط على رئيس الحكومة، المعارضة تخوض إضرابا عاما غدا في كل البلاد. إضراب يشمل إلى جانب النقل السككي المتوقف منذ عدة أيام، قطع التيار الكهربائي و إمدادات المياه عن المباني الحكومية.