عاجل

عاجل

قبل التشريعيات الحزب الحاكم في أنغولا ينهي حملته بحفل متميز

تقرأ الآن:

قبل التشريعيات الحزب الحاكم في أنغولا ينهي حملته بحفل متميز

حجم النص Aa Aa

عشرات الآلاف من المناصرين تجمعوا في لواندا أين نظم حزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا تجمعا شعبيا هو الأخير في الحملة الإنتخابية التي تسبق التشريعيات بيومين فقط.

الرئيس “خوزي إيدواردو سانتوس“الرئيس الأونغولي الذي يتقلد الحكم منذ تسع و عشرين سنة أكد ضمان حق الجميع و عدم إقصاء أحد

أنغولا كانت مسرحا لحرب أهلية دامت سبعة و عشرين عاما أراد دوس أنتوس إيقافها بتنظيمه إنتخابات رئاسية سنة 1992 لينجح في الدور الأول منها ثم يمنع من إجراء الدور الثاني و هو ما أطال عمر الحرب الأهلية بعد ذلك.

المعارضة تتهم الحزب الذي يمسك بزمام الحكم منذ ثلاثة وثلاثين عاما بالتزوير و الإستيلاء على أموال خزينة الدولة لتمويل حملته الإنتخابية.
و في هذا السياق يدعوا زعيم المعارضة إيسايياش ساماكوفا إلى فتح المجال للمعارضين للمشاركة في الحكم.

مسؤلوا الفرقة المراقبة الأوروبية عبروا عن إندهاشهم لمستوى التحضيرات و ذهبوا إلى حد القول أن أ الإنتخابات ستجري في ظروف تسودها الحرية بالمقارنة مع ما شهدته البلاد من أحداث من قبل .