عاجل

البرلمان الأوروبي : الجلسة المقبلة في بروكسل عوضا عن ستراسبورغ

تقرأ الآن:

البرلمان الأوروبي : الجلسة المقبلة في بروكسل عوضا عن ستراسبورغ

حجم النص Aa Aa

البرلمان الأوروبي يقرر نقل جلسته المقبلة من ستراسبورغ إلى بروكسل.
القرار برره رئيس البرلمان الأوروبي بدواعي شروط السلامة الغير متوفرة بعد إكتشاف مشاكل جديدة في المقر الفرنسي للمؤسسة الأوروبية.
و كانت الأشغال المتعلقة بإصلاح سقف البرلمان الذي انهار الصيف الماضي قد إنتهت. لكن الجدل حول وجود مقريين إثنيين للبرلمان الأوروبي يعود إلى الواجهة من جديد. الحكومة الفرنسية أكدت مثل النائب جوزيف دول أن مقر ستراسبورغ غير قابل للتفاوض

جوزيف دول يقول :

“لنائب الأوروبي الذي يريد المشاركة في جلسة برلمانية في بروكسل و في بروكسل لا غير هذا غير نزيه بالمرة.
النائب الأوروبي مضطر للسفر فإذا ما كنت أريد أن أرى البنك المركزي الأوروبي في فرنكفورت علي الذهاب إلى فرنكفورت
أنا مضطر للذهاب إلى ليكسمبورغ إذا كان لابد لي أن أذهب إلى ليكسمبورغ إلى محكمة العدل الأوروبية مثلا
للأطباء البياطرة أنا مجبر على الذهاب إلى دبلن و بالتالي النائب الأوروبي لا يمكنه أن يعمل و أن يشارك إلا في الجلسات التي تحتضنها بروكسل لا غير “

و كان العديد من البرلمانيين الأوروبيين تظاهروا الثلاثاء الماضي من أجل وقف جلسات البرلمان في ستراسبورغ لأسباب مالية و أخرى بيئية

نائب ألماني يقول :

“ينبغي أن يعلم المواطنون الأوروبيون أن ضرائبهم تضيع في أمور لا قيمة لها. لا يتعلق الأمر بمجد فرنسا أو بمعاهدات موقعة لكن الأمر يتعلق بالسياسة التي يجب أن تتلائم مع هذا العهد.
نعيش في عهد يتميز بتغير المناخ و بفعالية استخدام الطاقة كيف يمكن أن نطلب من المواطنين شد الأحزمة في حين أن البرلمانيين يقومون برحلات مكوكية مثل المجانين بين ستراسبورغ و بروكسل ؟”

عقد جلسات البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ يكلف البرلمان الأوروبي سنويا ما لايقل عن مائتي مليون يورو بالإضافة إلى التسبب في عشرين ألف طن من إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون الضارة بالمناخ.