عاجل

تقرأ الآن:

الإنتخابات التشريعية الأولى في أنغولا منذ العام إثنين وتسعين


العالم

الإنتخابات التشريعية الأولى في أنغولا منذ العام إثنين وتسعين

الإنتخابات التشريعية الأولى منذ العام إثنين وتسعين بدأت في كل أنحاء أنغولا اليوم. وفي العاصمة لواندا وقف الناخبون في قوافل أمام مراكز الإقتراع للإدلاء بأصواتهم.

وتتنافس في هذه الإنتخابات السلطة بزعامة رئيس البلاد خوسيه إدواردو دوس سانتوس مع المعارضة وعلى رأسها حزب يونيتا بزعامة إيساياس ساماكوفا الذي انتقد عملية الإقتراع وقال إنها تجري بشكل غير منظم، مشبّها إياها بالكارثة.

لكن رغم إنتقادات المعارضة ومراقبي الإتحاد الأوروبي للعملية الإنتخابية، فإن الرئيس الأنغولي وصفها باللحظة التاريخية، وقال إنها تجري بشكل صحيح.

مراقب من مؤسسة التنمية الجنوب أفريقية من جهته رأى في الإنتخابات خطوة إيجابية:
“الإنطباعات إيجابية جدا، خصوصا إذا فكّرنا في ما حصل في العام إثنين وتسعين. إنها إنتخابات تجري للمرة الأولى بعد ستة عشر عاما ورغم ذلك، فالأجواء هادئة”.

وفيما يتوقع بقاء حزب دوس سانتوس في الحكم، فإن محلّلين يعتبرون هذه الإنتخابات بمثابة إختبار له، بعد بقائه على رأس الدولة الأفريقية الغنية بالنفط مدّة تسعة وعشرين عاما.