عاجل

طالبان تستعرض نفسها أمام عدسات المصورين

تقرأ الآن:

طالبان تستعرض نفسها أمام عدسات المصورين

حجم النص Aa Aa

تزايد أعداد الضحايا بين قوات التحالف العاملة في أفغانستان تسلط الضوء على استراتيجية جديدة يعتمدها مقاتلوا طالبان، فبعد أن كان هؤلاء يعتمدون على السرية في تحركاتهم ها هم اليوم بقلبون المعادلة ويضعون أنفسهم أمام عدسات المصورين لإستعراض غنائمهم، وتوجيه رسائل وتهديدات بوجه مكشوف.

احد قادة طالبان، في منطقة لاغمان بين كابول ومنطقة القبائل الباكستانية كان واضحاً في الرسالة التي وجههاً كلاميا الى هذه الصحافية الفرنسية العاملة في مجلة باري ماتش إذا انسحبت قوات بلادكم قبل نهاية رمضان، ستبقى علاقاتنا جيدة، وإن لا فسوف نعتبركم كالأميريكيين أو أسوأ وسنقتلكم جميعكم .

قوات التحالف تعتبر ان طالبان تلعب اليوم لعبة الدعاية بمهارة.وحادثة قتل الجنود الفرنسيين في الثامن عشر من شهر آب / أغسطس الماضي، شكلت الشرارة التي أطلقت كماً من التساؤلات عن فاعلية إستراتيجية قوات التحالف وقدرة الجنود على مواجهة كمائن وتحركات طالبان التي بدأت تستعيد سيطرتها على مناطق كانت خرجت منها كلياً.

وبإعتراف قائد عسكري فرنسي في القوات العاملة في أفغانستان فإن طالبان كسبت معركة في حرب المعلومات والتواصل.

ما من شك ان قوات التحالف بدأت منذ فترة بإعادة دراسة خططها الدفاعية والإستراتيجية، فالعدو بات أقرب مسافة ويلعب على عنصر المفاجأة وسرعة الحركة، لعبة يصعب على المعدات الثقيلة والتكنولوجيا المتطورة التكيف معها.