عاجل

الحكومة الأسبانية دافعت عن نفسها و أكدت أن سياستها تجاه المهاجرين لم تتغير مؤكدة أن قوانين العمل هي الوحيدة الكفيلة بالتغيير و أنها تدافع عن الهجرة الشرعية و المنّظمة.

الإشكالية طرحت بعد قرار وزير الهجرة والعمل القاضي بتخفيض نسبة منح التأشيرات إلى الصفر سنة 2009.

ماريا تيريزا فارنانديز دي لا فيغا نائبة رئيس الحكومة الأسبانية تقول:

“سيتم توضيف العمال الذين نحتاجهم في بلدانهم الأصلية و هذا حسب إحتياجاتنا ،سيكون هناك عمال موسميين و تعيينهم سيكون بواسطة ممثلي المجتمع المدني ،رجال الأعمال ،النقابيين ، الحكومات المحلية ،و البلديات.”

وزير الهجرة والعمل الأسباني كان قد صّرح أنه من غير الممكن توضيف عمال أجانب و نسبة البطالة قد وصلت المليونين و نصف المليون عاطل و ذهب إلى حد تعويض العمال الأجانب مقابل العودة إلى بلادهم.