عاجل

مئتان وخمسون شخصا، هو عدد المتظاهرين الذين أوقفتهم الشرطة في مدينة سانت بول أمس، وذلك أثناء تنظيمهم مسيرة مناهضة للحرب بالتزامن مع انعقاد اليوم الأخير لمؤتمر الحزب الجمهوري في المدينة.

المتظاهرون المناهضون للحرب على العراق، والذين بلغ عددهم ما يقارب الألف متظاهر، هتفوا ضد المرشح الجمهوري جون ماكين، ووصفوه بالإرهابي، وذلك قبل وقت قصير من إعلانه الموافقة على تسميته مرشحا للرئاسة عن الجمهوريين.

واستطاع عدد من المتظاهرين الدخول إلى مكان انعقاد المؤتمر، حيث تمكّنوا من التشويش على خطاب ماكين وقطعه لفترة وجيزة.

الشرطة التي فرّقت المتظاهرين ملقيةً عليهم القنابل الدخانية والقنابل المسيلة للدموع، كانت اعتقلت نحو أربعمئة وعشرين شخصا، بينهم عدد من الصحافيين، خلال تجمعات إحتجاجية مماثلة منذ بداية الأسبوع الحالي.