عاجل

وزيرة الخارجية الأميريكية التقت الرئيس الليبي معمر القذافي، في زيارة تاريخية هي الأولى لمسؤول أميريكي منذ العام ثلاثة وخمسين، وتم تبادل الهدايا التذكارية بينهما حيث قدم القذافي لوزير الخارجية آلة عود، في حين قدمت له درعاً يحمل علامة وزارة الخارجية الأميركية.

كونداليزا رايس شددت على أهمية إعادة العلاقات مع البلد الغني بالنفط .

وأعلنت وزيرة الخارجية أن الجانبين يحضران لتوقيع اتفاقات ثنائية لتحسين العلاقات التجارية والإستثمارات بينهما بالإضافة الى التبادل الثقافي والتربوي، مما سيمكن المزيد من الطلاب الليبيين من متابعة دراستهم في الولايات المتحدة، والمزيد من الأميريكيين من زيارة ليبيا.

اللقاء كان في قاعة الضيافة في منزل القذافي في العاصمة طرابلس الغرب، وهو المبنى الذي استهدفه القصف الأميريكي في ظل رئاسة ريغن في العام ستة وثمانين.