عاجل

تقرأ الآن:

انخفاض شعبية براون ومساندة ميليباند له


العالم

انخفاض شعبية براون ومساندة ميليباند له

قال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بأنه لا حل سريعا وسحريا للأزمة الاقتصادية الحالية التي تمر بها بريطانيا، ولكن البلاد ستخرج من الأزمة وهي أقوى من ذي قبل.

وكان براون قد أجرى زيارة لمصنع جاغوار بمدينة بيرمنغهام بعد عقد اجتماع وزاري يعتبر الأول الذي يعقد منذ 1921 خارج العاصمة لندن.

ويعاني غوردون براون من انخفاض شعبيته إلى أدنى مستوياتها منذ توليه السلطة، وقد تعالت أصوات وسط أعضاء حزب العمال تدعوه للاستقالة ليتولى وزير الخارجية ديفيد ميليباند رئاسة الوزارة.

ولكن ميليباند أعرب عن مساندته لبراون قائلا: “أنا مقتنع وبكل تأكيد بأن غوردون يستطيع أن يقودنا إلى النصر، وبأنه رجل ذو شخصية عظيمة ومبادئ وقدرة على استشراف المستقبل، وسنظهر للناس بأنهم كانوا مخطئين”.

كما أعلن براون بأنه سيعمل على تحرير اقتصاد بريطانيا من الاعتماد على النفط وذلك بتطوير الطاقة النووية وتوفير بدائل أخرى أنظف.

وقد هدد اتحاد العمال البريطانيين الذي يعقد اجتماعه السنوي في مدينة برايتون جنوب بريطانيا بأن يقوم ما يقارب المليون شخص بإضراب في فترة الشتاء ما لم تربط الحكومة بين زياة الرواتب ونسبة التضخم.

ومن المقرر أن يلقي براون خطابا في التجمع، يعلن فيه عن إجراءات جديدة تزيد من القدرة الشرائية للمواطنين البريطانيين.

ولزيادة شعبيته فإن رئيس الوزراء البريطاني أعلن يوم الثلاثاء الماضي عن عدة إجراءات لتنشيط السوق العقارية التي تشهد إحدى أكبر الأزمات منذ عقود.