عاجل

ضرب إعصار آيك السواحل الشمالية الشرقية لكوبا اليوم بعد مروره بهايتي، وذلك بسرعة بلغت مئة وخمسة وتسعين كيلومترا في الساعة.

وقد مر إعصار آيك بكل من هايتي وجنوب الباهاماس، وهو الآن في طريقه إلى خليج المكسيك، حيث توجد أربعة آلاف مصفاة وقود، تنتج خمسة وعشرين بالمئة من نفط الولايات المتحدة، وخمسة عشرة بالمئة من الغاز الطبيعي.

وحتى أجمل شواطئ كوبا لم تسلم وهجرها السياح، ومن يبقون يتساءلون عما سيفعلون:
سائحة أجنبية:
“حسنا، ماذا ستفعلون؟ لا أعلم. لم أتعرض لمثل هذه التجربة من قبل. أعتقد بأنه يجب علي أن أعود إلى الفندق لأنني أشعر بالخوف قليلا. فلنذهب من هنا”.

وأعلن المسؤولون في كوبا بأن السلطات استطاعت أن تجلي أكثر من مليون شخص في غضون ساعات قليلة يوم الأحد.

وقد بلغ عدد ضحايا إعصار آيك في هايتي لحد الآن ما لا يقل عن واحد وستين شخصا.

وقال خبراء الأحوال الجوية بأن درجة إعصار آيك انخفضت إلى الفئة الثانية بعد ضربه للسواحل الكوبية. كما ذكروا أيضا بأن آيك سيضعف شيئا فشيئا لينخفض إلى مستوى الفئة الأولى حينما يمر فوق كوبا، ولكن درجته سترتفع إلى مستوى الفئة الثالثة حينما يقترب من السواحل الأمريكية.

وأثر إعصار آيك على أسعار النفط التي ارتفعت بدولارين للبرميل.

يذكر بأن آيك هو رابع إعصار يضرب منطقة الكاراييبي خلال ثلاثة أسابيع بعد أعاصير فاي، غوستاف وهنّا.