عاجل

تقرأ الآن:

تخفيض عديد القوات الأميركية في العراق وتعزيزها في أفغانستان


العالم

تخفيض عديد القوات الأميركية في العراق وتعزيزها في أفغانستان

كما كان متوقعا، أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش سحب ثمانية آلاف عنصر من القوات الأميركية المنتشرة في العراق بحلول مطلع العام المقبل، تاركا لخلفه مهمة إدارة هذا الوجود العسكري لبلاده خارج أراضيها في السنوات المقبلة.
بوش الذي تحدّث في جامعة الدفاع الوطني، تبع في هذا القرار توصيات مستشاريه العسكريين والمدنيين ابتداء من الجنرال ديفيد بترايوس.
بوش قال: “تزداد قدرة القوات العراقية شيئا فشيئا على التقدم والفوز بالمعركة. كنتيجة لذلك وجدنا أن باستطاعتنا أن نبدأ بالعودة بعد النجاح. وإذا استمر هذا التقدّم في العراق، فإن الجنرال بترايوس وقادتنا العسكريين يعتقدون أن تخفيضات جديدة ستكون ممكنة في النصف الأول من العام ألفين وتسعة”.

بوش أعلن من جهة أخرى إرسال نحو أربعة آلاف وخمسمئة جندي إضافي إلى أفغانستان: “ مع كلّ العمل الجيّد الذي قمنا به في هذا البلد، فمن الواضح أن علينا القيام بالمزيد من الجهود. فكما تعلّمنا في العراق، الطريق الأفضل لإعادة الثقة لشعب ما، يكون بإعادة الأمن له، وهذا يتطلّب المزيد من القوات هناك”.

وفيما ينتشر حاليا نحو مئة وخمسة وأربعين ألف جندي أميركي في العراق وواحد وثلاثين ألفا في أفغانستان، تشير استطلاعات الرأي الى أن أميركيين اثنين من أصل ثلاثة يعارضان هذه الحروب التي تخوضها بلادهم.