عاجل

ما يقارب 1400 طن من لحم الدجاج الفاسد كان سيتم تصديرها إلى دول الإتحاد الأوروبي من أوكرانيا بعد أن دخلتها بشكل غير قانوني، وحيث تم العمل على تحويلها إلى لحم السجق والهامبرغر.

وبدأت في بلجيكا تحقيقات حول هذه العملية التي يعتقد أنها تعود إلى كميات من اللحوم المخزّنة في البلاد أثناء أزمة الدجاج الملوث بالديوكسين عام 1999، وهو ما تنفيه السلطات البلجيكية.

السلطات في أوكرانيا أكدت أن أياً من هذه اللحوم الفاسدة لم تدخل الأسواق الأوروبية ولم تصل إلى أيدي المستهلكين، علما أن هذه الكميات من اللحوم كان سيتم تصديرها بشهادات مزورة تعود إلى أربع شركات ألمانية، بلجيكية فرنسية وهولندية.