عاجل

تقرأ الآن:

عمال رينو يضربون احتجاجا على إلغاء 4000 منصب عمل


مال وأعمال

عمال رينو يضربون احتجاجا على إلغاء 4000 منصب عمل

لبى العاملون لدى المُصنع الفرنسي رونو الدعوة إلى الإضراب التي أطلقتها النقابات احتجاجا على قرار إدارة الشركة الذي أعلنت عنه يوم الثلاثاء بإلغاء أربعة آلاف منصب عمل قبل نهاية العام لتقليص نفقاتها في ظل انحسار أرباحها.

وقال هذا الرجل نالقابي:
“لن نيسمح بأن يغتني مالكو الأسهم أكثر وتصير العائلات أفقر. إننا لا نتكلم عن ألف عائلة. نحن نتكلم عن مزودي السيارات لكل هذه المنطقة. لن نسمح بحدوث هذا الأمر”.

وكانت إدارة رونو قد أعلنت يوم الثلاثاء تخليها عن أربعة آلاف عامل، ألف منهم يعملون في مصنع رونو بمدينة ساندوفيل غرب فرنسا أما الثلاثة آلاف الآخرين فهم موزعون عبر التراب الفرنسي.

وقال عمدة مدينة غونفروفيل القريبة من مصنع ساندوفيل وهو ينتمي للحزب الشيوعي الفرنسي:
“يجب أن نطلب من كارلوس غوسن المدير العام لرونو تخفيض سعر لاغونا حتى يستطيع بيعها وألا يخضع لضغوط مالكي الأسهم لتحقيق نسبة معينة من الأرباح، كما يجب عليه أن يعتمد على مساندة العمال حتى يستطيعوا صنع موديلات 205 الجديدة”.
.
يذكر بأن رونو تواجه نقصا متواصلا في أرباحها منذ عام 2005، الأمر الذي يرجعه الخبراء الاقتصاديون إلى ارتفاع أسعار النفط والصلب وتباطؤ النمو الاقتصادي.

مصنع ساندوفيل معروف بإنتاجه لموديل سيارة رونو لاغونا التي عرفت فشلا في مبيعاتها، وهو فشل جعل البعض يفسرونه بأنه السبب في تسريح ألف عامل في ذلك المصنع لوحده.