عاجل

88 راكبا بينهم 20 من جنسيات مختلفة لقوا حتفهم صبيحة هذا اليوم بعد تحطم طائرة من طراز “بوينج 737” تابعة لشركة الطيران الروسية (أيروفلوت) خلال رحلتها الداخلية من موسكو إلى مدينة بيرم.

المعلومات الأولية أشارت إلى حدوث إنفجار على متن الطائرة التي اختفت من شاشات الرادار، عند و صولها إلى أعالي جبال الأورال، قبل ساعتين من موعد وصولها المقرر إلي مدينة بيرم.

“ لقد أحسست بالإنفجارالذي دفع بي من سريري, ثم أتت إبنتي إلي مهرولة و باكية ظنا منها أنها الحرب. جيراني, شهود عيان الحادث, قالوا إن النيران أتت على الطائرة أثناء تحليقها وبدت كالمذنب. وكأن السماء أضاءت بألعاب نارية”.

شركة (أيروفلوت) و فور وقوع الحادث أرسلت أطباء نفسيين لمتابعة أقارب الضحايا في منطقة الحادث و اقترحت لهم تعويضات تصل إلى 55000 أورو عن كل ضحية.

ليف كوشلياكوف مدير شركة (أيروفلوت) قال :

“لا نستطيع التعليق عن أسباب هذا الحادث الآن… أعتقد أن فرضية حدوث إعتداء إرهابي تبقى مستبعدة، كون مكان الحادث لا يحوي آثار متفجرات لذا فإننا سننتظر”

حادث تحطم الطائرة هذا يعد الأعنف منذ سنتين ويدعو المتخصصين إلى طرح تساؤلات بخصوص تكوين الطيارين الروس و قدم الأسطول الجوي الروسي.