عاجل

عاجل

البابا بنديكتوس 16 في لورد

تقرأ الآن:

البابا بنديكتوس 16 في لورد

حجم النص Aa Aa

عشرات الآلاف من الأتباع, حجوا هذااليوم إلى مدينة لورد, في الجنوب الفرنسي للإستماع إلى البابا بنديكتوس السادس عشر.

المناسبة التي امتلأت لها بطحاء لورد, بزوار من جنسيات مختلفة, تصادف الذكرى 150 لظهور العذراء في المنطقة.

البابا الذي كان محاطا بآلاف القساوسة و بحضور وزراء وشخصيات سياسية فرنسية, صرح في كلمته أن الحب أقوى من الموت, شاجبا ما يعيشه العالم من عنصرية و تعذيب في بقاع مختلفة .

زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر تعد الثانية لمنطقة لورد بعد تلك التي قام بها يوحنا بولوس الثاني سنة 2004.

رغم الحفاوة التي لقيها البابا في هذه الزيارة لفرنسا إلا أن قدومه أسال حبرا كثيرا مغذيا الجدال حول المبادئ العلمانية للجمهورية الفرنسية.