عاجل

حادث نادر وقع مساء السبت في نهر السين الذي يقطع باريس, بعد غرق زورق ترفيه قرب كنيسة نوتردام الواقعة في قلب العاصمة الفرنسية وأسفر عن إصابة كل ركاب الزورق البالغ عددهم اثني عشر بجروح متفاوتة.

وأوضحت الشرطة أن إثنين من الجرحى و هما أب و ابنه ذو الست سنوات لقيا حتفهما.

و قد تمكن رجال الإنقاذ من إخراج الركاب من الزورق الذي ابتلعته المياه بعد وقوع الحادث, الذي لم تعرف أسبابه لغاية الساعة.

غير أن مصادر رسمية فرنسية لم تستبعد أن يكون غرق الزورق ناتجا عن اصطدامه بأحد المراكب السياحية أو بركيزة أحد الجسور المبنية على النهر.

الحكومة أعلنت عن فتح تحقيق قضائي حول الحادث.