عاجل

تقرأ الآن:

إفلاس ليمان براذرز يجر الأسواق العالمية نحو الانخفاض


مال وأعمال

إفلاس ليمان براذرز يجر الأسواق العالمية نحو الانخفاض

إفلاس ليمان براذرز يهدد مستقبل الأسواق المالية. فقد تداعت كل الأسواق العالمية لخبر إفلاس رابع بنك في الولايات المتحدة، تداعت له بالتراجع. أولها وول ستريت.

لكن الاجراءات التي اتخذها الاحتياطي الفدرالي الأمريكي بتوفير السيولة للمؤسسات المصرفية، خففت شيئا ما من وقع الانخفاض. لكنه يبقى يوم اثنين اسود في الأسواق العالمية.

“عندما تستوعب الحكومة الفدرالية الخسائر الآن يقول هذا الرجل، فإنني أتساءل عن مسؤولية الاحتياطي الفدرالي الذي خفف من شروط الاقتراض في البداية، لتحقيق الحلم الأمريكي للجميع، حلم يتحول إلى كابوس.”

الخطر يبقى إفلاس مؤسسات أخرى. مصرف ميريل لينش كاد يسقط في نفس مصير ليمان براذرز، لولا تدخل بنك اوف أميركا لشراءه بخمسين مليون دولار.

و لم تسلم الأسواق الأوروبية من هول ما يقع، فانخفضت بنسب كبيرة فاقت الثلاثة في المائة في أغلب الأحيان. نسب كانت أكبر بكثير في بداية تعاملات الاثنين. المستثمرون لا يتوقعون تحسنا في المستقبل القريب.

“إنني أتوقع مزيدا من إفلاسات البنوك في أوروبا و الولايات المتحدة يقول هذا المحلل الألماني. ففي رأيي عمليات شطب الأصول ستستمر. فهناك مؤسسات في أوروبا و الولايات المتحدة، كيو بي اس مثلا، التي شطبت المليارات من أصولها مما قد يؤدي إلى غرقها أكثر.”

البنك المركزي الأوروبي حذا حذو الاحتياطي الفدرالي الأمريكي بتدخله سريعا لدعم الأسواق و توفيره لثلاثين مليار يورو من للسيولة.