عاجل

روبرت موغابي يصافح مورغان تسفانغيراي، اللحظة تاريخي في زيمبابوي و المناسبة توقيع اتفاق تقاسم السلطة بين الرئيس و أشرس معارضيه بوساطة الرئيس الجنوب الإفريقي ثابو مبيكي لإنهاء أزمة سياسية شلت البلاد و قسمت الزيمبابويين على امتداد خمسة أشهر.

بموجب الإتفاق، الرئيس موغابي يحتفظ برئاسة أركان الجيش بينما يرأس تسفانغيراي جهاز الشرطة. المعارضة حصلت أيضا على حقيبة وزارية إضافية على ان توزع وزارات السيادة بالتراضي.
المعارضة طالبت بالداخلية و الإعلام و المالية، فيما تتذهب باقي الوزارات الرئيسة لقائد البلاد على رأسها الاقتصاد، محرك النهوض الإقتصادي في زيمبابوي حيث ارتفع مؤشر التضخم بسبب الأزمة السباسية إلى أحد عشر بالمائة.

الأزمة اندلعت في مارس آذار الماضي بعد هزيمة مدوية لروبرت موغابي في انتخابات الرئاسة أمام زعيم حركة التغيير الديموقراطي مورغان تسفانغيراي. لكن الرئيس روبرت موغابي فاز في الدور الثاني الذي خاضه بدون منافس شهر يونيو حزيران الأخير.