عاجل

المعرض الدولي للمياه في مدينة سراغوسة الإسبانية إختتم أشغاله أمس بعد ثلاثة أشهرٍ من العمل. المعرض استقبل أكثر من خمسة ملايين زائرٍ أي بمعدّل خمسين ألف شخص يوميا.

التظاهرة التي شارك فيها ما يزيد عن ألفي خبير دولي، شهدت العديد من المحاضرات و الندوات و الورشات التي تناولت مواضيع هامة تتعلّق بالمياه كتقاسم المياه“، “العطش” و “منبر المياه” على طول مساحة خمسة و عشرين هكتار.
الملك الإسباني خوان كارلوس أكّد في كلمته أن معرض سراغوسة سمح لإسبانيا بالظهور أمام العالم كبلدٍ كبيرٍ متطورٍ و ديناميكي أثبت قدرته على التنظيم.

معرض سراغوسة للمياه إقترح أرضية لتناول المياه و القضايا الإقتصادية و الإجتماعية و البيئية كما شهدت حفلة الإختتام عرض “ميثاق سراغوسة” حول التحديات في مجال المياه .

و بفضل الأنشطة العديدة التي ضمّت المؤتمرات والمحاضرات التي تمّ تنظيمها على هامش المعرض تمكّن الزوار من معرفة مدى أهمية المياه و ضرورة المحافظة على هذه الثروة و تمنّى البعض منهم أن تستمرّ التظاهرة ثلاثة أشهرٍ إضافية.
و تتمنى مدينة سراغوسة المحافظة رمزياً على لقب عاصمة المياه و التنمية المستدامة.