عاجل

موجة الأزمة المالية الأمريكية تضرب بقوة المصارف الأوروبية.

مصارف شاركت بشكل كبير في القروض العقارية الأمريكية عالية المخاطر بهدف الربح. لكنها حصدت في المقابل الكثير من الخسائر.

أسهم أهم البنوك الأوروبية هوت بشكل كبير في تعاملات الثلاثاء. البريطاني اتش.بي.او.اس و السويسري يو.بي.اس كانا أكبر متضررين. مصارف فرنسية و هولندية تعاني أيضا. المحللون يتحدثون عن فترة من التوتر.

“التوتر هو سمة هذه المرحلة. أحد المضاربين أكد لنا أن الاضطراب يسود الأسواق. هناك شهية كبيرة للبيع، و لكن عندما يريد الكل البيع يجب أن يوجد في المقابل شارون. و هناك بعض المضاربين بدأوا في التفكير بأنه ليس متأخرا أخذ حصص في الشركاتت الجيدة”.

البنوك المُتضررة تحاول طمأنة المستثمرين و الرفع من رأسمالها. و تبقى مصارف أسبانيا و إيطاليا بعيدة عن كل هذه الأزمة، حيث لم تنخرطت إلا بشكل ضعيف في القروض العقارية الأمريكية.