عاجل

ما زالت تداعيات خبر إفلاس مصرف ليهمان براذرز رابع أكبر بنك في الولايات المتحدة الاميركية تلقي بظلالها على الأسواق العالمية وتهدد بإفلاس مؤسسات أخرى كمصرف ميريل لينش لولا تدخل مصرف أوف أميركا لشرائه بخمسين مليون دولار

موظفو فرع ليمان براذرز في لندن فوجئوا بخبر إفلاس المصرف ووضعه تحت الوصاية الإدارية وتسائلوا عن الإجراءات التي يمكن إتخاذها لحماية مستقبلهم الوظيفي المعرض للفقدان بعد إعلان الإدارة إتخاذ اجراءات علاجية تشمل طرد آلاف العاملين فيما إختار البعض الآخر الرحيل طوعا كهذا الموظف الذي يقول:

“ أعتقد ان الناس سيحاولون مساعدة بعضهم البعض في الخارج وبذل ما يستطيعوا لتحقيق الأفضل وتجاوز هذا الوضع السيئ”

ولم تتوقف التاثيرات السلبية عند هذا الحد بل إمتدت لتهدد الأسواق الأوروبية تمثلت بإنخفاض نسب التعاملات وقلق سيطر على المستثمرين الأوروبيين جراء هذا التدهور الغير متوقع، متابع لخبر الإفلاس يقول:

“ أنا قلق بخصوص هؤلاء الذين سيفقدون وظائفهم أنا أقصد أنك تعرف أن موظفي ليمان سيفقدون عملهم ولا أعرف كم العدد في ميريل أيضا ويجب التفكير في ذلك هناك الكثير من الموظفين في الخارج سيفقدون وظائفهم بالتأكيد”

تساؤلات وقلق ينتاب الجميع من موظفين ومستثمرين بعد ورود نبأ إفلاس مصرف ليمان براذرز التي ألقت بظلالها على الأسواق العالمية