عاجل

تقرأ الآن:

إنقاذ آي أي جي يهدئ من الأزمة المالية


مال وأعمال

إنقاذ آي أي جي يهدئ من الأزمة المالية

أقرض البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بنك أميركان إنترناشنال غروب (إي أي جي)، مبلغ خمسة وثلاثين مليار دولار لمدة سنتين، لقاء الحصول على ما يقارب الثمانين في المئة من أسهمه.

وقال ديفيد بيترسون حاكم ولاية نيويورك:
“الأمريكيون سيكونون مؤمّنين، عقود التأمين ستكون محمية، الوظائف سوف تبقى والتجارة ستتواصل”.

وتبلغ قيمة أصول بنك إي أي جي سبعمئة وسبعة وخمسين مليار دولار، بينما خسر خلال السنة الحالية ثلاثة عشر مليار دولار، ويبلغ عدد موظفيه مئة وستة عشر ألف عبر العالم.

وكانت المصارف العالمية قد تراجعت كثيرا بخبر قرب إعلان إفلاس إي أي جي، إلا أن تدخل الحكومة الأمريكية هدأ الوضع.

وقال كاستور بانغ وهو محلل اقتصادي:
سيكون لإنقاذ بنك إي أي جي من قبل الحكومة الأمريكية مثل مفعول المهدئ بالنسبة للأسواق العالمية. ولكن على المدى الطويل، سيبقى هناك سؤال مطروح وهو هل ستنقذ هذه الخطة كل القطاع المالي داخل الأسواق الأمريكية.

وكانت الحكومة الأمريكية قد رفضت الأسبوع المنصرم التدخل لإنقاذ بنك ليمان بروذرز، وهو الأمر الذي أدى إلى إعلان إفلاس البنك مع تأثير كبير على كل الأسواق العالمية.

ومن المتوقع أن يحدث ارتياح في مصرف وول ستريت بعد أن أعلن بنك باركليز الأربعاء عن موافقته على شراء حصة من أصول ليمان بروذرز.

المبلغ المنوي دفعه من قبل باركليز يقدر بحوالي مليار وسبعمئة وخمسين مليون دولار.