عاجل

سومشاي وانغساوات سيكون رئيس الوزراء التايلاندي الجديد، خلفا لساماك سوندارافيج الذي اضطر إلى الإستقالة الأسبوع الماضي إثر تظاهرات احتجاجية.

فقد حصل سومشاي، وهو صهر رئيس الوزراء المخلوع والمنفي عام ألفين وستة تاكسين شيناواترا، على غالبية أصوات النواب ليتولى رئاسة الحكومة في المملكة.

المعارضة التايلاندية بزعامة أبيسيت فيجاجيفا لم ترض عن رئيس الوزراء الجديد لأنه يأتي من حزب سلفه، حزب سلطة الشعب.

ورغم أمل أبيسيت بتمكن الرئيس الجديد من إظهار إمكانيته على التغيير فإن متظاهري المعارضة لا يزالون يحتلون مقر الحكومة. فبرأيهم وانغساوات لن يأت بأي جديد، بل سيتبع نهج سلفه الذي أجبر على الإستقالة، بالإضافة إلى صلته بشيناواترا المتهم بقيامه بصفقات غير قانونية.